قلب عذراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قلب عذراء

مُساهمة من طرف rorolove16 في السبت أكتوبر 04, 2008 9:47 am



قلب عذراء.......

إن الحياة بسيطة لدرجه إنها تهب الكثير بسرعة دون توقف وأيضا تسكر عقل الإنسان بالمعجزات الموجودة فيها و بالجمال الذي تحتويه وبالخيرات المحيطة به وبكل شي جميل و أصبح أكثر شي جميل عند الإنسان هو المال والثراء والرقي والمكانة العالية والإنسان عندما يرى المال ينسى أهله وأصدقاء وأولاده وحياته ويذهب إلي المكان الذي لا حدود له وهذا المكان يقال له الطمع.فانا منذ صغيري لم أرى السعادة الحقيقة عشت حياه لا طعم لها ولم أكن اعرف ما الفائدة من وجودي إذ حرمت من أمي قبل أن أراها وأبي لم يكن يسال عني إلا إذا احتاج إلي شي أو كان يريد أن يأكل وإخوتي الكبار تبر مني كي لا اجلب لهم العار الذي لم أكن أفكر فيه قط.

وقد عشت مع إخوتي الصغار وقد مرت الأيام الأشهر والسنين وبدأت اكبر وانضج وبدأت أفكر با البحث عن اعمل لكي اطعم إخوتي وأبي العاجز عن العمل بسبب الخمر والشرب وأصبحت ابحث عن عمل فكل ما دخلت إلي مكان أسئل عن وجود عمل يقوم صاحب المكان برد:أنا ليس لدي عمل ولكن جسدك يصلح للكثير فاخرج مسرعه خوفا من اسمع المزيد من الذل .فبت ابحث و....وابحث ولكن لااسمع الي الكلام المخيب والقاسي .فلم اعد اعرف ماذا افعل اعود الي المنزل ام ابقى في الشارع ابحث وأتجول لعلني اجد مكان به عمل ولكن كنت اضحك على نفسي لان الوقت قد تاخر والبرد اصبح قارص لم اعد اسطيع الصمود اكثر . وفي اليوم الثاني استيقظت والامل يملئ وجهي لعله مبشرا لي بخير فا بدات ابحث عن عمل في المنازل دخلت الاول والثاني والثالث وكنت اجد نفس الكلام لانحتاج لفتاه مثلك ولكن لم افكر بكلامه قط كانت ضحكت إخوتي تساوي الكثير عندي فجاء اطرق باب بيت كبير وأسال و يقال : اه طبعا نريد فادخل ونتفق وأعود إلي بيت وانا مبتسمة وفرحه وارتحت ولكني لم اعرف ما وراء هذه السعاده والفرح ولكن جاء اليوم العمل وذهبت وأنا مجده ونشيطه واعمل وقد أحبتني سيده المنزل ومضت الأيام ويطرق الباب في وقت متأخر فاذهب وافتح الباب وارى شخص غريب ويقول لي هل لي بالسيدة فقلت له طبعا وذهبت وندهت للسيدة ولكن لاادري لماذا كنت خائفة من نظره ذالك الرجل ولم اشعر بالارتياح منذ لحظه مجيئه ومرت الايام بدا هذا الرجل بالتحرش بي والاقتراب مني وانا انا اسرع بالهرب بحجه ان السيده تنادني ومضت هذه الفتره ولكن الأمر بدا يزداد سواء وفجاء اقوم بتنظيف وياتي هذا الرجل ويقترب مني واقوم انا برده وتاتي السيده في هذه الحظه وتراني وانا ادفع ارجل وهو يمسك بدي فتظن انني اتقرب واتودد الي هذا الرجل وهو لم يقول شي من الحقيقه بدا يكذب وكذبه تسبب بطردي الي الشارع والان انا بالشارع ولا اعرف ماذا افعل انا ضائعه ولااعرف لي طريق للخروج من الضياع القاتل

وانا قد تعبت من الامل الكاذب الي متى سابقى هكذا الي متي. وعدت الي البيت والدموع تنهمر وتنهمر مثل الرصاص الذي لا يعرف اين يذهب ولا يعرف من سيصيب

ولكن لم يكن باليد حيله فعدت بالبحث عن عمل فصدفه وجدت شخصا بجاجه الي مساعد فركض اليه وساعدت وقد قال لي هل تريدين العمل معي فاسرعت بالرد عليه نعم اريد طبعا فبدات بالعمل ولم افكر بشي سواء سعاده اخوتي ومضت الايام وبداء ابن الرجل الذي اعمل عنده يغار مني ويكرهني لان ولده يفضلني عنه وبداء يحاول يسبب لي المشاكل ولكن لم ينجح الي ان سرق اموال ابيه وقد اتهمني بسرقه وقد صدق الرجل الذي كنت اعمل عنده لانني كنت اعمل بجانب الصندوق وكنت المسؤوله عنه وبعد ذالك عدت الي الشارع ومازال الامل الكاذب ياخذ بي الي الفناء

وبا الفعل عدت الي البيت ووجدت ابي ممددا على الارض بلا حراك ولا تصعد لتنفسه بدات بالتقرب اليه وتكلمت اليه ولكن لم اسمع أي كلمه أي نفس أي حركه عرفت عنده انه قد مات

اه....اه......اه الي متى.؟ لماذا اخسركم واحد تلو الاخر لماذا لااموت بدل منكم

والان امي تركتني وابي ايضا واخوتي الكبار ايضا لم يبقى سوى اخوتي لذا لدى امل بعد لن اموت ولن اجعل الموت يضعفني او يرهبني

ومرت الايام واذا بي التقي شخصا طيبا يبحث عن مكان فسالني عنه فاخذته اليه وبدنا نتكلم طول الطريق وبدا لساني بالتكلم كانه لم يتكلم منذ 10 سنين وبدا قلبي بالبوح بجروحه وصدري بافراج الهم عنه الذي تراكم من السنين الضائعه وعندما انتهيت احسست اني هذا الشخص اعادني الي الحياه من جديد وقد فهمني وقد ساعدني وبدا يتكلم عن حياته وعن همومه وقد واخذ بنا الكلام الي ان وصلنا الي مكان ابعد من الذي يريده فبدنا بالضحك والغناء والسير بالجو الغائم البارد ومضى اليوم وبات عقلي بالتفكير بهذا الشخص واصبح النهار والدنيا مشمسه والجو جميل وقد جاء هذا الشخص واطمن علي ولم يكن يوجد مكان للحزن في قلبي من بعد ما عرفت هذا الشخص لان السعادة التهمت جميع الانحاء في قلبي و عقلي وروحي

وقد بات امل بفضل هذا الشخص ولكن لم اعرف ولم افكر يوما ما وراء هذه السعاده

ومضت الايام والسنين وقد كبر اخوي وقد جاء موعد زواجي وقد تزوجت ولكن في اليوم الذي كان به عرسنا انتهت الحفله وعدنا الي البيت ونحنا سعدين وجاء لتقبلي ولكن فجاء يرن هاتفه ويطلبونه بسرعه ويعتذر مني ويذهب ولكن خرج من الباب ولم يعود مضت الاشهر والسنين ولم اسمع منه أي كلمه و لم ارى منه أي رساله ويوم من الايام ياتي شخصا ويقول لي انا اسف ولكن قد كان بطل شجاعا واعطني رساله كانت من الكتيبه الذي كان يعمل به

كانت رساله تعذيه لوفته

ساعه قراتي للرساله لم اعد اقول شي ولم اتحرك ولكن مضت فتره من الزمن وعدت الي الوعي ولكن تطردت من العمل قد سلب منا كل شي لان الناس كانت ستاكلني وتقتلني لانني لوحدي بدون رجل اه....اه انا لست شي.... وانا لن اكون.... شي. الي قطعه من اللحم له قلب مجروح وعقل مصدوم وروحا ضائعه ومشاعر متكسره

خسرت كل شي لم يعد لي شي في الحياه اخوتي قد كبروا لم يعود بحاجتي والان ماذا افعل اقتل نفسي واغضب ربي ام اعيش بالحزن واكسب ااخرتي وهذا ما فعلت. صرت اخيط الملابس والاقمشه لكي اضيع بعض من الوقت لتمضي الحياه وبعد فتره بدات احس بالتعب والوجع والدوار ولن لم افكر بالامر .بعد سنين زاد الامر عن حده فذهبت للطبيب واذا يقول لي ان ايامك اصبحت معدوده انا اسف ولكن انت لم تلحقي نفسك وخرجت وانا اضحك ولم احزن او اشعر بالخوف احسست بشي عكس ذلك احسست بالفرح والسعاده والبهجه حقا كنت سعيده ومضى اسبوع على حياتي وفي صباح يومي المعود كنت اقول في نفسي انني لم اعرف سبب وجودي بالدنيا لانني لم اعش يوما الا وكان الحزن والصعاب بجانبي ولم اكن اعرف لماذ ا عشت وحيدا طول هذه الفتره او لماذا خسرت اعز الناس الي قلبي او لماذا خسرت كرامتي وشاني وعزه نفسي ولكنني كنت طول هذه الفتره اعرف شي واحد انني خلقت كيف اعاني واعرف البشر ولكي ارى افعالهم واعمالهم وانا اجرب اقسى شي بالحياه ولكي يرى ربي مدى طول حلمي وامل اني لم اخيب طنه بي ولن اخيب ظنه بي سابقي قلبا وروحا وعقل ولن افقد الامل الذي كسبته بالحياه والذي كان يغنيني عن المال انا الان ساموت ولن اترك خلفي المال او البنون او المنازل او الاراضي انا ساترك بصمت من الفقر والعناء والشقاء والعذاب وساترك علامه من الزل والحرمان اللذان عشتهما وصحيحا انني لم اعش معزوزه في حياتي ولكنني ساموت معزوزه ببقائي لان عند الله لن يموت شي ولن تجعل منك المال والثراء والمكانه الرقيه معزوزنا. لذا لاتفقد الصبر بحياتك يوما................

ولاتكن أيها الإنسان كقمة الجبل ترى الناس صغارا ويراها الناس صغيره وليست الألقاب هي التي تكسب المجد بل الناس هم من يكسبون الألقاب مجدا...





قلب عذراء.....

Rimaaljmmal…..




rorolove16
مشرف

عدد الرسائل : 13
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى